آراء

أجاثاكريستي بين الأمس والحاضر

أحد, 08/01/2017 - 21:37

أجاثاكريستي:

ركود "المانعين" تصريف الثقافة

أحد, 08/01/2017 - 21:03

"إن التاريخ مفيد، ليس لقراءة الماضي، و لكن لقراءة المستقبل"

الطريق إلى الإلحاد!!

أحد, 08/01/2017 - 13:00

أحيانا بدافع الفضول أقوم بجولة استطلاعية لفضاء مارك، أو أمر لماما ببعض المقاهي التي يتخذ منها الشباب فضاء للنقاش الحر؛ فألاحظ أن رواد هذه الفضاءات تسكنهم أسئلة جامحة، عن المجتمع والحياة السياسية والدين، ويخيل إلي أن الكثير من هؤلاء طيبون لكن جهاز مناعتهم المعرفي ضعيف، 

الوزير يكذب..

أحد, 08/01/2017 - 12:58

لي آراء غير شعبوية جدا في توزيع القطع الأرضية على النواب، وقانون النوع، ودموع النواب، وتكذيب الوزراء. سأنشرها تباعا، بحول الله.
أنا مع تكذيب الوزراء، ولو كانوا ذوي هيئات، أو أبناء عائلات؛ الأسماء الكبيرة يحملها البعض على أكتافهم، ومحل الميلاد، ليست بطاقات خضراء تسمح بالمرور دون تفتيش. 

حصاد 2016 "الحلقة الثانية"

سبت, 07/01/2017 - 17:21

لقد استطاع الشناقطة والمغاربة ما قبل الدولة الوطنية نسج علاقات اجتماعية واقتصادية وسياسية، غالبا ما ابتعدت عن التوتر والتشابك، وحتى الخضوع والإرتهان.

تحت قبة البرلمان أضاء البيان

جمعة, 06/01/2017 - 17:19

 لم يكن الوزير الأول في غفلة من أمره حين أكد أن عمل الحكومة خلال السنة
المنصرمة؛ أولى اهتماما كبيرا لتعزيز وصيانة وتطوير المكتسبات وما يتطلبه ذلك من سعي حثيث لاستكمال البرامج قيد الانجاز من أجل إتمامها؛ مبينا في ذات الوقت أن تقوية دعائم الدولة 

المسيرة البيضاء.. للشيخ علي الرضا

خميس, 05/01/2017 - 16:51

الشيخ علي الرضا بن محمد ناجي رئيس المنتدى العالمي لنصرة رسول الله صل الله عليه وسلم، أبرز المنافحين عن الجناب النبوي الشريف والركن الركين للدعوة الصالحة إلى الله في بلاد المنارة وارباط.

ارتبط إسمه بالنصرة المحمدية وبمجالس العلم والصلاح والورع  فكان بيته محط الزوار ومبتغى طالبي العلم وذوي الحاجات.

المدرسة الموريتانية تعيد إنتاج الفوارق !

خميس, 05/01/2017 - 10:03

عندما اجتاحت جيوش نابليون الغازية ألمانيا صاح الفيلسوف فيشته في أعقاب الهزيمة المذلة للجيش البروسي قائلا : لقد خسرنا كل شيء لكن بقيت لنا التربية!  « Nous avons tout perdu, disait Fichte, mais il nous reste l’éducation ».
فبالمدرسة وحدها نستطيع أن ننتصر 

من نسخ القوانين إلى نسخ الخطابات!

خميس, 05/01/2017 - 10:01

لم أكن أتوقع من معالي الوزير الأول أن يقدم حصيلة لافتة من الانجازات، فالعام 2016 كان عاما بلا انجازات، ولكني ـ وفي المقابل ـ  لم أكن أتوقع أن يصل فشل الحكومة إلى الحد الذي تعجز فيه عن صياغة خطاب حصيلة جديد بمناسبة العام الجديد.
لا أحد كان يتوقع هذا المستوى من الفشل،

قراءتي للحاضر.. واستنطاقي للمستقبل..!

خميس, 05/01/2017 - 00:14

جمعني الزمان والمكان بشخصيات حديثة وخريفة ومتوسطة العمر من  طليعة المجتمع الثقافية والسياسية من مكوناته الاجتماعية المختلفة ،تبينت دون تكلفة جهد ؛عدم اكتراث البعض بخطورة العواقب غير الايجابية للتصدعات و الشقوق الاجتماعية ؛  عن طريق محاولاته التفسخ و التهرب؛ بل والتحلل من المسؤولية العامة للمساهمة في وضع حد لإشكالات ومعضلات  التنمية؛  تاركا الأمر للزم

الصفحات