آراء

إننا بالفعل أمة ممزقة..

أربعاء, 21/12/2016 - 13:41

اطلعت في أحد المواقع على تقرير مصور لقناة عربية حول عجوز معمرة في موريتانيا يبدو أن أصحابه يطمحون من بين أشياء أخرى إلى دخول موسوعة غنس للأرقام القياسية لكن أخشى أن يكونوا قد دخلوا الموسوعة بالمقلوب. فكل شيء في ذلك التقرير يبدو مفبركا: الرسالة الإعلامية متعددة الأوجه ، 

معيقات التمكين للغة العربية في موريتانيا

ثلاثاء, 20/12/2016 - 10:05

تتعدّ عوامل إعاقة اللغة العربية عن أداء أدوارها التواصلية والنفسية والتربوية والثقافية في موريتانيا، من قوة العداء لها عند نخبة عريضة من المجتمع كرجال الاقتصاد والتجارة والمال والإداريين والفنيين وحتى السياسيين، إلى استقالة الدولة عن تحمّل مسؤوليتها، 

اليوم العالمي للغة العربية

ثلاثاء, 20/12/2016 - 09:59

العربية أكثر لغات المجموعة السامية متحدثينَ، وإحدى أكثر اللغات انتشارًا في العالم، يتحدثها قرابة من نصف مليار نسمة، ويتوزع متحدثوها بين الوطن العربي والدول الإسلامية أساسا، بالإضافة إلى العديد من المناطق الأخرى المجاورة كالأحواز وتركيا وتشاد ومالي السنغال وإرتيريا. فاللغة العربية ذات أهمية 

دافعوا عن المادة السادسة بشجاعة أو ادفنوها حية!

اثنين, 19/12/2016 - 01:17

لقد تم تشريع "الموت الرحيم" أو "القتل الرحيم" أو "رصاصة الرحمة" في بعض الدول الغربية، وكل هذه المصطلحات تعني في مجملها أن يتم القتل العمد للمريض الذي استحال شفاؤه، والذي يعاني من آلام شديدة.

الا يستحق صال فرصة ثانية ؟

سبت, 17/12/2016 - 13:14

هجوم ونقد لاذع على المواقع وعلى صفحات التواصل الإجتماعي للمدرب الجديد اللاعب السابق للمنتخب الوطني الشاب مصطفي صال بعد تعيينه مدرب لشباب لفترة آنية خلفا للمدرب الفرنسي فورتيس روتيرو الذي أقيل من طرف الإتحادية الموريتانية لكرة القدم .

فلماذا هذا النقد اللاذع ضد مصطفي صال ؟

سألخص لكم ذالك في عدة أسباب حسب تحليلات الشارع الكروي:

في يوم اللغة العربية، ما الذي أعددناه للتمكين لها ؟

جمعة, 16/12/2016 - 12:17

قبل الإجابة عن هذا السؤال الكبير، لا بد من الإشارة إلى أنّ الفكرة الرئيسة التي يتمحور حولها الموضوع تتلخص في ضرورة الانتقال من ترسيم اللغة العربية إلى التمكين لها.
ينقسم الموضوع إلى محورين رئيسين:

من سيكتب التاريخ ؟ و لمن ؟؟؟؟

جمعة, 16/12/2016 - 10:51

لا تزال "فرنسا" تتمادى في إذلالنا حين أصبحت حصنا دفاعيا منيعا لكل الأشرار وقبلة لكل الملحدين. حين أصبحت أول تحية في المؤسسة العسكرية ( كارد دبو) حين أكتفينا بإنشاء روابط واتحاديات ونوادي تحت شعار (المقاومة) أشبه بصالونات النساء المستقبلة لكل زبون بابتسامة على مقاسه بهدف الاسترزاق والحشو .

للإصلاح كلمة تستذكر ملفين قضائيين ليتذكر بهما من تـذكر

جمعة, 16/12/2016 - 10:49

كلمة الإصلاح ارتأت هذه المرة أن تـنشر نتيجة ملفين أحدهما ماض والآخر حاضر شاء القدر أن تكون مطلعة على قضيتهما، وليسا على درجة واحدة من الخطورة ، فالملف الماضي نتيجته مروعة في الدنيا وفي الآخرة. أما الملف الحاضر فإجراءاته الأولية كادت أن تؤدي إلى كارثة داخل مسجد بين المصلين فيه تـلك الليلة.

ما فائدة دستور لا يحترمه أحد؟

خميس, 15/12/2016 - 17:15

بعد أن ديس عليه عدة مرات، وسط تصفيقات شعب جاهل ومجوع، فقد دستورنا كامل أهميته، وخاصة شرعيته. فقد أصبح، مع مرور الوقت، حكرا بأيدي ضباط غاصبين يعتبرونه مجرد مذكرة عمل يمكنهم تغييرها حسب مزاجهم ومصالحهم الأنانية.

تحية للرئيس الغامبي البطل يحيى جامي

خميس, 15/12/2016 - 12:28

قد سيستغرب البعض – لا أقول النصارى الدخن - من هذا المقال ! وقد يصيح الواحد منهم : كيف يجرؤ هذا المسلم المتخلف على الطعن في شرع البشرية الجديد الديمقراطية ؟!
الديمقراطية التي غرت الجميع بزخرفها اليوم ، وجعلتهم يرضخون لأوامرها المطاعة من أكبرهم إلى أرذلهم !

الصفحات