كتاب عرب | صحيفة السفير

كتاب عرب

مؤتمر باريس.. تفاؤل وحذر

خميس, 12/01/2017 - 15:46

القضية الفلسطينية هي الأكبر  دلالة على زيف الادعاء  بمفهوم الأمن الجماعي الذي  قامت عليه منظمة الأمم المتحدة . سقط وستسقط. لتبقى فكرة  توازن القوة وحدها  الوسيلة في مواجهة  قانون الطبيعه ” البقاء للأقوى ” وهي للفلسطينيين ” المقاومه “التي جردوا منها بخدع سياسيه . اذ ليست هناك من قوة تجبرهم على ترك المقاومه أو على عدم العودة اليها .

سؤال لكل عربي: هل هناك ما هو أكثر إجراما وفظاعة من هذ الربيع؟

أربعاء, 11/01/2017 - 15:58

أتذكّر أن مسؤلاً يمنياً بارزاً وصاحب رأي متحرّر( الدكتور صالح باصره ) قال في العام (2011)أثناء عنفوان ما أكرمنا الغرب  بتسميته حينها بـ ” الربيع العربي ”  [:(] أشرف لي أكون بقايا نظام على أن أكون مع موجة ستسرق ثورة الشباب وربما بلداننا ومسقبلنا)

عن جريدة «السفير» وطلال سلمان

أربعاء, 11/01/2017 - 15:30

في يوم صيفيّ من عام 1974، وكنت عائداً من لندن، أخبرني جوزيف سماحة بأنّ «جريدة تقدّميّة ستصدر في بيروت». قال إنّ تمويلها ليبيّ، وليبيا كانت يومذاك تناهض الشيوعيّة كما لم يناهضها جو مكارثي. غير أنّ صاحب المشروع، كما أضاف، «ناصريّ منفتح على اليسار». فطلال سلمان، وفقاً للرواية، سيفيد من فرصة أتاحها المال الليبيّ لإصدار جريدة «يحبّها قلبك».

مِنْ أين لك هذا؟

ثلاثاء, 10/01/2017 - 16:58

ما من شك أن لكل الأدباء، أو الشعراء على الأخص مرجعياتهم التي تأثروا بها في مطلع حياتهم خاصة.

الأمة بين حقبتين تفصلهما مائة عام

ثلاثاء, 10/01/2017 - 16:29

يقتضي المنطق البشري السوي ان تتعلم الامم من تجاربها لكي تنهض، وان لا تكرر اخطاء الماضي، وان تتطلع دائما إلى مستقبل أفضل. هذه بديهيات لا تحتاج لتفسير او اثبات. ولكن هل الامر هكذا حقا؟ ولكي يتضح ما إذا كانت امة العرب قادرة على تفعيل تلك البديهيات يجدر مقارنة اوضاعها في حقبتين يفصلهما قرن كامل.

مصر… لا نهاية قريبة للقمع

ثلاثاء, 10/01/2017 - 14:23

لم يزل الخطاب الرسمي للسلطوية الجديدة في مصر يعمد إلى منع غير الراضين والعازفين بين المواطنات والمواطنين من تطوير موقفهم باتجاه معارضة فعالة وبحث عن بديل.

هزيمة ​ايران في سوريا

ثلاثاء, 10/01/2017 - 13:43

تطورات الاسبوع الأخير تكشف عن ضعف وهزيمة النظام الايراني في المنطقة. هناك تحولان مهمان تمكنا من رسم الافق المستقبلي لتطورات المنطقة الى حد ما.

روسيا وإيران.. مواقف برغماتية من الأزمة اليمنية

اثنين, 09/01/2017 - 17:43

تكشفت مواقف دول العالم من الحرب الدائرة في الساحة العربية خاصة الدول الكبرى، وحدث فرزاً سياسياً، وإنقساماً للمواقف، وفقا للمصالح الدولية، والأهداف المبنية على زعزعة أمن المنطقة لإستثمار الحروب التي شكلت عامل مهم في تعزيز ركيزة الدولاب الاقتصادي لدى الدول العظمى وفي مقدمتها أمريكا وروسيا وبريطانيا وفرنسا.

فضيحة السيجار تهز عرش نتنياهو

اثنين, 09/01/2017 - 17:38

نتنياهو لم يكن الوحيد بين رؤساء وزراء اسرائيل الذي يتهم بالفساد وتلفي الرشاوي فقد سبقه ابيهود باراك و شارون واولمرت ويبدوا ان تلك الحكومات كلها فاسدة لكن سقوط نتنياهو وتلقيه الرشوة لم يكن بسبب المال او بتبرعات خاصة لحملته الانتخابية او بعدد من البذات ذات الالوان المختلفة حسب اخر ما انتجته بيوت الازياء الرجالية في  باريس ولندن ونيويورك ولا تلك العربات

الهوية ومتغيرات الشرق الأوسط

أحد, 08/01/2017 - 18:01

مازال المشهد قاتماً في منطقة الشرق الأوسط التي تجتاحها تقلبات سياسية،  اذ جعلت من بلد مثل تركيا ليس بعيداً من مشهده عن أفغانستان والعراق مع توالي التفجيرات المتكررة، وحمامات الدم المتناثرة هنا وهناك.

الصفحات